المنافسة ولكن بشرط الدعم.. هدف مياه البحيرة في القسم الثاني

تفاجئ الجميع داخل أرجاء نادي مياه البحيرة بقرار من إتحاد الكرة بصعودهم إلى دوري القسم الثاني، بعدما فشل الفريق في تحقيق الصعود بعد الوصور إلى دورة الترقي.

جاء قرار إتحاد الكرة، لرغبة الأندية في زيادة عدد مجموعات القسم الثاني إلى 16 بدلا من 12 فريق، ولذلك قرر الإتحاد تصعيد جميع الفرق التي صعدت إلى دورة الترقي، بالإضافة إلى إقامة درة ترضية بين الهابطين، لتصعيد الفائز بها إلى القسم الثاني، ليكون عدد الفرق 16.

الهدف قبل الصعود

كان هدف الفريق قبل قرار الصعود، هو العودة مرة أخرى إلى القسم الثاني، وتحقيق ما فشل فيه الفريق في الموسم الماضي، قال أحمد الشاذلي، المدير الفني للفريق، في تصريحات خاصة لـ”استاد ولاد البلد”، “قبل القرار كان هدفنا ينصب على تحقيق الصعود للقسم الثاني وبدأنا في التدعيم بصفقات تحقق لنا هذا الهدف”.

البقاء في القسم الثاني

ولكن بعد الصعود وتحقيق الحلم الذي كان يسعى إليه الفريق تغيرت الدوافع والطموح، وأصبح الهدف الحقيقي هو تأكيد البقاء في القسم الثاني، قال الشاذلي، “حدثت المفاجأة التي أسعدتنا جميعا، تحو الهدف إلى تأكيد البقاء والتواجد في القسم الثاني، لأن هذا هو المكان الحقيقي للفريق، ثم نبدأ نفكر بعد ذلك في المنافسة على المراكز الأولى”.

مباراة مياة البحيرة وكفر الشيخ تصوير ابراهيم زين
مباراة مياة البحيرة وكفر الشيخ تصوير ابراهيم زين

 

المنافسة بشرط الدعم

بينما أكد محمد صديق نائب رئيس النادي، أن الإمكانيات المادية للنادي ضعيفة، وقال، “نحاول أن نكون في المنطقة الدافئة من الجدول، مجلس الإدارة برئاسة محمد عقدة ضم صفقات قادرة على المنافسة، الجهاز الفني ذرع في نفوس اللاعبين اننا نلعب من أجل أن ننافس، ولكن نتمنى أن يتم دعمنا ماديا قبل بداية الموسم وبذلك سننافس بقوة، أما إذا لم يحدث ذلك سيكون المربع الذهبي هدفنا”.

وأردف نائب رئيس النادي قائلا، “نبحث عن مستثمر يضع إعلاناته على تيشيرتات اللاعبين أو داخل الملعب أُثناء المباريات وإذا حدث ذلك سينافس الفريق بقوة في الموسم الجديد”.

مباراة مياة البحيرة وكفر الشيخ تصوير ابراهيم زين
مباراة مياة البحيرة وكفر الشيخ تصوير ابراهيم زين
صفقات الفريق

تغير الأسلوب في اختيار الصفقات الجديدة بعد قرار الصعود للقسم الثاني، إذ قال الشاذلي: “القسم الثاني يحتاج لاعبين ذو خبرات كبيرة، قبل صدور القرار كان سيتم الإعتماد على القوام المتواجد مع التدعيم ببعض الصفقات، ولكن بعد القرار اختلف الأمر، بالفعل لدينا قوام جيد، ولكن أغلبه من الناشئين مواليد 99 و97، ولكن القسم الثاني مختلف عن الثالث، لذلك تغيرت وجهتنا إلى التعاقد مع لاعبين أصحاب خبرات عالية”.

ضم الفريق عدة صفقات للفريق حتى الآن في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد الحصول على توقيع أحمد عبد الكريم، لاعب إنبي والمصري والسنبلاوين، وخالد برازيلي، وإبراهيم مفرح، لاعب خط وسط منتخب السويس، وعيد ماضي، لاعب نادي المراغة، ومروان السيد، صانع ألعاب الاتحاد السكندري، عبد الغني عمر، مدافع نبروه.

كما تم التعاقد مع مؤمن سمير، ومحمد حمدان، لاعبا سموحة، ومروان السيد لاعب الاتحاد السكندري، وأحمد حجاج مهاجم المنصورة، ومحمد هشام صانع ألعاب شباب أبو المطامير، ومنتصر نجيب حارس مرمى نبروه.

يُشار إلى أن دوافع الفريق اختلفت بعد إصدار قرار من اتحاد الكرة، بتصعيد جميع فرق دورة الترقي إلى القسم الثاني، ليشارك فريق مياه البحيرة في المجموعة الثالثة “بحري” الموسم المقبل بدلًا من القسم الثالث، بعد تصدره المجموعة الثالثة عشر “الإسكندرية”، والوصول إلى الترقي بعد منافسة شرسة مع غزل كفر الدوار.

مباراة مياة البحيرة وكفر الشيخ تصوير ابراهيم زين
مباراة مياة البحيرة وكفر الشيخ تصوير ابراهيم زين

إقرأ أيضا:

معسكر وصفقات.. استعدادات مختلفة لمياه البحيرة بعد الصعود للقسم الثاني

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى