بني عبيد يواجه نبروه بفريق 18 بعد تمرد الفريق الأول في قمة "شم النسيم"

الدقهلية – أمينة رزق:

يواجه نادي بني عبيد نظيره نبروه، اليوم الاثنين، في المباراة التي تقام على ملعب الثاني ضمن مباريات الجولة 23 لدوري القسم الثاني بالمجموعة الخامسة، بفريق الـ 18 سنة، في قمة دقهلاوية ذو نكهة خاصة، بروائح شم النسيم، في أشهر البلدان بصناعة “الفسيخ”.

يدخل بني عبيد اللقاء وموقفه متأزم في ترتيب المجموعة بعدما أصبح على وشك الهبوط وينتظر أن يعبر مباراته مع نبروه ويحصد الثلاث نقاط ليعود الأمل إليه بعض الشئ مع انتظار هدايا الآخرين، ولا يتوقف الأمر عند ذاك الحد، بل جاء دفع محمد صبري المدير الفني لبني عبيد بفريق 18 سنة في تلك المباراة بعد الأحداث التي شهدها النادي أمس بتمرد لاعبي الفريق الأول وتركهم معسكر الفريق.

وعلى جانب آخر؛ تمتلك تلك المباراة حسابات أخرى؛ حيث يعد “صبري” بني عبيد هو المدير الفني السابق لفريق نبروه والذي قضى معه فترة الإعداد وقاد الفريق خلال 7 جولات من الدور الأول، ثم جاء طارق الصاوي المدير الفني الحالي لنبروه خلفا له، والذي استطاع جني ثمار ما زرعه من كان قبله، وواصل سلسلة التعادلات هذا الموسم ولم يخسر إلا في مباراة وحيدة أمام بنها.

فهل الجماهير التي كانت تهتف باسم “صبري” خلال قيادته لنبروه ستفعل ذلك في لقاء اليوم أم سيكون هناك رد فعل آخر؟!، فهناك مباراة ملتهبة داخل الخطوط وأخرى خارجها، في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين.

يذكر أن رصيد نبروه صاحب الضيافة 30 نقطة بالمركز السادس، بينما بني عبيد 24 نقطة بالمركز الحادي عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى