كيف إستعد الجزيرة المطروحي لدورة الترضية؟

فجأة وبدون سابق إنذار خرج علينا إتحاد الكرة في العاشر من أغسطس الجاري بقرار جديد من نوعه، وهو إقامة دورة ترضية بين الأندية الهابطين من القسم الثاني للثالث، لإختيار الفائز منها بالبقاء لإكتمال عدد المجموعات “القاهرة والصعيد وبحري” إلى 16 بدلا من 12 فريق.

هبط من مجموعة بحري في الموسم المنصرم، “كفر الشيخ، الجزيرة، سيدي سالم، وشباب تلا”، يرصد “استاد ولاد البلد”، في التقرير موقف الجزيرة المطروحي وإستعاداتهم لدورة الترضية.

عقب الهبوط

عقب الهبوط رحل أدهم السلحدار عن القيادة الفنية للفريق، وتم تعيين محمد سليمان، مديرًا فنييا وهو صاحب إنجاز الصعود للقسم الثاني لأول مرة في تاريخ النادي، لذلك لجأ مجلس الإدارة إليه لتحقيق الإنجاز مرة أخرى.

الجزيرة. مصدر الصورة: المركز الإعلامي
الجزيرة. مصدر الصورة: المركز الإعلامي
“تفاجئنا بالقرار”

حصل الفريق على راحة ثلاث أشهر ونصف بعد نهاية الموسم الماضي، وكان من المفترض أن يبدأ فترة إعداده بعد عيد الأضحى، ولكن تفاجئ الفريق بالقرار وهو لم يتمرن مران واحد.

قال رئيس نادي الجزيرة المطروحي حمدي حفيظ الجميعي، إن الفريق تفاجئ بقرار لعب دورة الترضية، بعد الحصول على ثلاثة أشهر ونصف راحة، عقب نهاية الموسم الماضي.

وأضاف الجميعي في تصريحات خاصة لـ”استاد ولاد البلد”، أن “قرار دورة الترضية كان مفاجئًا لنا، ولكننا نتوقع أي شيء من اتحاد الكرة، الذي بدأ الدوري بلائحة بنزول سبع فرق وغير نظام المسابقة في منتصف الموسم، ولكننا سنلعب على الوضع الحالي، ونعتبر دورة الترضية فترة إعداد للموسم الجديد”.

وتابع رئيس النادي: “أتمنى التوفيق لنا وتحقيق البقاء في القسم الثاني، خاصة أن فريقنا ظلم في الدوري خاصة في مباراة كفر الشيخ، ولكن ندخل دورة الترضية لتحقيق الفوز، وإذا لم يحدث ذلك ستكون هذه الدورة فترة إعداد للموسم الجديد بالقسم الثالث للعودة مرة أخرى”.”.

“لم نكن مستعدين بالقدر الكافي”

أما محمد سليمان المدير الفني للفريق قال: “الجميع تفاجئ بقرار اتحاد الكرة، لم نكن مستعدين بالقدر الكافي، أول مران لنا كان بعد عيد الأضحى بأسبوع، ويتبقى أقل من عشر أيام على بدء دورة الترضية، كيف نكون جاهزين بالشكل الأمثل بعد راحة ثلاثة أشهر ونصف؟!”.

مياه البحيرة والجزيرة – تصوير: إيمان عادل
الإستعدادات للقسم الثالث

وعن الإستعدادات للقسم الثالث قبل القرار قال سليمان، “كنا سنبدأ فترة الإعداد للقسم الثالث، نظرا لأن الدوري في مجموعة مطروح يبدأ متأخرا تنيجة لقلة عدد فرق الدوري، كان من المفترض أن نبدأ بعد العيد ونرتب الأوراق لتحقيق العودة سريعا للقسم الثاني، لم نكن منتظرين أي قرار من هذا النوع”.

القوام الأساسي

أما عن القوام الذي سيلعب في دورة الترضية، أكد المدير الفني، “أنه مستمر 13 لاعب من الموسم الماضي مع بعض التدعيمات بالصفقات الجديدة، الظروف صعبة بالفعل لأن من  الصعب فريق يجهز نفسه لدخول في دورة تصفية في بداية موسم في 15 يوم فقط، والمشكلة التي تقابلنا هي الأزمات البدنية أما القوام ليس فيه أزمة، وسيتم تدعيم بعض المراكز التي يوجد بها نقص”.

إقرأ أيضا:

الجزيرة يعزز صفوفه بضم “خربوش” استعدادًا لدورة الترضية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى