منتخب البحيرة.. ولاد البلد في دوري الأضواء

أنجبت محافظة البحيرة العديد من النجوم الذين يرفعون إسم المحافظة عاليًا في مجال كرة القدم، بعد تعب وجهد أوصلهم للعب في الدوري الممتاز مع الكبار.

يستعرض لكم “استاد ولاد البلد” في السطور التالية أبرز اللاعبين الذين يمثلون المحافظة ويلعبون في دوري الأضواء والشهرة:

حراسة المرمى

محمود الغرباوي حارس مرمى الجونة إبن مدينة دمنهور، مشوار طويل بدأه الغرباوي مع كرة القدم، كانت البداية في ناشئي دمنهور، ثم إنتقل لفريق تليفونات بني سويف، موسم 20112012، لعب مع الفريق لمدة موسم واحد، شارك في ثلاث مباريات وتلقت شباكه ثلاث أهداف، وخرج بشباك نظيفة في مباراة وحيدة.

وإنتقل بعد ذلك إلى فريق الداخلية وكانت البداية الحقيقة للاعب إبن البحيرة، إذ شارك في 82 مباراة تلقى فيها 90 هدف، وحافظ على نظافة شباكه في 32 مباراة، وإستمر مع فريق الداخلية حتى موسم 20172018.

بعد ذلك إنضم للإتحاد السكندري في رحلة سريعة لم تتخطى الموسم، لينضم بعد ذلك إلى الجونة، منذ موسم 20182019، شارك مع الجونة في 26 مباراة، سكن شباكه 32 هدف وحافظ عليها في 6 مباريات.

ولا أحد ينسى له المباراة الشهيرة بين الجونة والزمالك في الموسم الماضي، التي أكدت ضياع المنافسة على الدوري على أبناء ميت عقبة، في مباراة تألق فيها العرباوي ومنع أكثر من فرصة، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لكل فريق.

خط الدفاع

أحمد سالم صافي الظهير الأيمن لفريق طنطا إبن قرية نديبة، بدأ حياته الكروية في صفوف فريق حرس الحدود الذي إستمر معه خمس مواسم داخل جدران الفريق العسكري، نجح في تسجيل 8 أهداف، وصنع 10، وتوج معهم ببطولة كأس مصر.

ثم إنتقل إلى إنبي لمدة موسمين، شارك في 27 مباراة وسجل هدفين وصنع هدف، وعاد مرة أخرى للحرس، قبل أن ينضم إلى المصري في موسم 20162017، شارك مع الفريق البورسعيدي في 21 مباراة، سجل هدف وصنع 4.

وإنضم لوادي دجلة لمدة موسمين، شارك في 28 مباراة وصنع 3 أهداف، لم يتوقف صافي عن دجلة وإنضم إلى بتروجيت لمدة موسم، لم يحرز فيه أهداف بعد لعبه 15 مباراة، ولكنه صنع هدفين.

ومحطته الأخيرة حتى الأن نادي طنطا بعد صعوده للدوري الممتاز، شارك مع أبناء السيد البدوي في 6 مباريات قبل توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا.

محمود علاء مدافع الزمالك إبن قرية كفر الشيخ مخلوف بإيتاي البارود، بدأ في ناشئين إيتاي البارود، ثم إنتقل إلى حرس الحدود لعب معهم 88 مباراة ونجح في تسجيل هدفين، ثم انتقل بعد ذلك إلى وادي دجلة.

شارك معهم في 57 وسجل 10 أهداف، ثم طلبه الزمالك وانضم للقلعة البيضاء..

شارك مع أبناء ميت عقبة في 105 مباريات، وأصبح عنصرأساسي، سجل مع الأبيض 31 هدفا، وصنع هدفين وأصبح أحد الهدافين التاريخين للفريق، كونه مدافع.

خالد سطوحي مدافع طلائع الجيش، إبن كوم حمادة، بدأ سطوحي مشواره مع فريق إتحاد الشرطة موسم 20112012، شارك مع الفريق في 102 مباراة وسجل هدف وحيد، ثم إنتقل إلى سموحة موسم 20162017، ولكنه لم يشارك مع الفريق السكندري ليرحل سريعا إلى طلائع الجيش، الذي شارك معهم في 76 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع هدف وحيد.

كريم حافظ، الظهير الأيسر لفريق ييني مالاتياسبور التركي، إبن قرية شبرا النونة بإيتاي البارود، بدأ مسيرته الكروية في نادي دمنهور، عندما كان في عمر السادسة، وبعد ثلاث سنوات إنتقل إلى ناشئين النادي الأهلي، ومنه إلى أكاديمية وادي دجلة، ومنها إلى الأكاديمية الفرنسية  JMG، التي جعلته ينتقل إلى ليرس البلجيكي ليبدأ مشواره الإحترافي.

أثبت نفسه مع ليرس ولعب 45 مباراة وسجل هدفين وصنع  أهداف، لينتقل إلى أمونيا نيقوسيا القبرصي، لمدة موسم على سبيل الإعارة، شارك في 29 مباراة وصنع هدفين، وعاد مرة أخرى إلى ليرس ليتم بيعه إلى لانس الفرنسي.

شارك مع لانس في 45 مباراة وصنع 7 أهداف وسجل هدفين، لم تتوقف مسيرته الإحترافية عن هذا الحد وإنضم إلى بشاك شهير التركي، ولكن لم يثبت نفسه معهم وشارك في 4 مباريات فقط.

إنتقل بعد ذلك إلى قاسم باشا التركي، شارك في 29 مباراة وصنع هدفين ولم يسجل، ومحطته الأخيرة حتى الأن مالاتياسبور شارك في 6 مباريات وصنع هدفين.

خط الوسط

حمدي فتحي لاعب النادي الأهلي، إبن قرية البساتين بالدلنجات، بدأ في ناشئين دمنهور، ثم تم تصعيده للفريق الأول، ولعب مع الأزرق البحراوي في الدوري الممتاز، وبعد هبوطه إنضم إلى إنبي، ثم خرج للإعارة لفريق بتروجيت، وعاد مرة أخرى لإنبي، وأثبت نفسه بعد مشاركته في 53 مباراة وسجل 6 أهداف وصنع مثلهما، ليطلب النادي الأهلي ضمه لينضم بالفعل، وشارك مع المارد الأحمر في 20 مباراة وسجل 3 أهداف.

محمد ناجي جدو لاعب الجونة، إبن حوش عيسى، بدأ في ناشئين حوش عيسى، ثم إنتقل إلى دمنهور، ومنه إلى الإتحاد السكندري، لعب مع زعيم الثغر 78 مباراة وسجل 15 هدف، وصنع 6 أهداف.

وتألق مع منتخب مصر في بطولة أمم إفريقيا 2010، وكان البديل الذهبي وله دور كبير في حصد البطولة، بعد تألقه طلب الأهلي ضمه، وبالفعل إنضم للمارد الأحمر بعد إنتهاء الكان.

لعب مع الأهلي 95 مباراة وسجل 23 هدف، وصنع 4 أهداف، ثم أعير إلى هال سيتي الإنجليزي، لعب معهم 17 مباراة وسجل 5 أهداف، وعاد مرة أخرى للأهلي ليتم بيعه للإنتاج الحربي.

لعب مع الفريق العسكري 35 مباراة وسجل 7 أهداف، وصنع هدف، ثم بدأ رحلة أخرى مع المقاولون العرب، لعب مع ذئاب الجبل 56 مباراة وسجل 10 أهداف، ومحطته الأخيرة حتى الأن في نادي الجونة، شارك في 38 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع هدفين.

محمد إبراهيم لاعب مصر المقاصة، وإبن كوم امبو مركز أبو المطامير، بدأ مشواره الكروي في مدرسة الكرة بالبحيرة، ثم إنتقل إلى نادي كروم جناكليس لمدة أربع سنوات، وفي سن الخامسة عشر تقدم للإختبارات بنادي الزمالك وتم قبوله بالفعل.

تم تصعيده للفريق الأول بعد إعجاب حسام حسن المدير الفني به أنذاك، ليثبت نفسه في التشكيل الأساسي ويدخل قلوب الجماهير، وكان يراوده حلم الإحتراف ليخرج في تجربة قصيرة لنادي مارتيمو البرتغالي، الذي شارك معهم في 8 مباريات فقط وعاد مرة أخرى إلى ميت عقبة.

شارك إبراهيم مع الزمالك في 177 مباراة، وسجل 20 هدف، وصنع 34 هدف، وإنتقل بعد ذلك إلى مصر المقاصة، شارك معهم في 12 مباراة وصنع هدف وحيد.

وجيه عبد الحكيم، لاعب الإسماعيلي، بدأ مشواره مع فريق دمنهور، وعقب تألقه إنضم للإسماعيلي منذ موسم 20162017، لعب مع الدراويش 53 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع هدف.

خط الهجوم

أحمد حسن مكي لاعب سموحة إبن كفر الدوار، بدأ مكي في ناشئي النادي الأهلي، وبعدما لم يتم تصعيده إنضم إلى فريق حرس الحدود، شارك في 148 مباراة وسجل 52 هدف وصنع 11، وحصل على بطولتي كأس مصر والسوبر المصري.

ثم إنضم للزمالك وشارك في 15 مباراة وسجل 3 أهداف، وصنع هدف، ثم رحل إلى سموحة ولعب في 32 مباراة وسجل 7 أهداف وصنع 3، وكان له تجربة قصيرة مع الجونة، ولكنه عاد إلى سموحة مرة أخرى.

محمد حمدي زكي لاعب الإسماعيلي إبن كفر الدوار، الذي بدأ مشواره مع الكرة كلاعب محترف مع فريق الإتحاد السكندري، شارك معهم في 76 مباراة، وسجل 15 هدف وصنع 7 أهداف.

وإنتقل بعد ذلك للنادي الأهلي، ولكن يم يثبت نفسه ولعب مباراتين فقط ولم يسجل أي أهداف، ليرحل عن صفوف المارد الأحمر وينضم لسموحة على سبيل الإعارة.

ثم عاد مرة أخرى للأهلي، وإنضم لإنبي، شارك مع الفريق البترولي في 11 مباراة، وسجل 14 هدف وصنع 10 أهداف، وعاد إلى سموحة مرة أخرى، ليشارك معهم في 67 مباراة وسجل 14 هدف وصنع 10 أهداف، وبعد ذلك إنضم للإسماعيلي وشارك في 9 مباريات ولم يسجل وضنع هدف وحيد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى