31 مدير فني قادوا المجموعة الثانية.. دمياط الأكثر و القناة الأفضل

شهد الموسم المنقضي من دوري القسم الثاني 2018 / 2019 ، تولي 31 مدير فني قيادة 14 فريق بالمجموعة الثانية التي ضمت فرق ” القاهرة و القناة ” .

وقد هبط من تلك المجموعة بعد إنتهاء الموسم الذي ظل فيه صراع الصعود والهبوط حتى الجولة الأخيرة ، فرق أبي صقل و دمياط و بورتو و الشمس بينما صعد إف سي مصر للدوري العام الممتاز بعد صراع مع القناة و سيراميكا.

هذا وقد أعد ” ستاد ولاد البلد ” هذا التقرير لإستعراض عدد المدربين في كل فريق خلال الموسم :

 

خالد كمال و محمد عبد الرحمن و ايمن حواس و أدهم السلحدار و محمد إسماعيل و أحمد عبد العزيز

دمياط

جاء في مقدمة الفرق التي تولى قيادتها عدد كبير من المدربين حيث وصل عددهم ل6 هم : خالد كمال ” 4 مباريات ” و محمد عبد الرحمن ” 6 مباريات ” و أيمن حواس ” مباريتان ” و أدهم السلحدار ” 3 مباريات ” و محمد إسماعيل  ” 4 مباريات ” و أحمد عبد العزيز ” 6 ” ، وتولى المدرب العام محمد سلام قيادة الفريق في لقاء وحيد.

 

ياسر رضوان و ميمي فريد و وائل القباني و علاء نوح

منتخب السويس

يحتل الفريق السويسي المركز الثاني من حيث عدد المدربين وقاده خلال الموسم 4 هم : ياسر رضوان ” 5 مباريات ” و ميمي فريد ” 5 مباريات ” و وائل القباني ” 8 مباريات ” و علاء نوح ” 7 مباريات ” ومع إعتذار الأخير قبل المباراة الأخيرة تولى مجدي فريد رئيس قطاع الناشئين بالنادي تلك المهمة لمباراة وحيدة.

 

مصطفى عبده و أحمد سند و أيمن الجمل

الزرقا

يأتي خلف تلك الفرق بعدد 3 مدربين هم : مصطفى عبده ” 5 مباريات ” و أحمد سند ” 7 مباريات ” و أيمن الجمل ” 14 مباراة ” .

 

أحمد سالم و حسين المالح و طارق جمال

أبي صقل

تولى قيادته 3 مدربين هم : أحمد سالم ” 6 مباريات ” و طارق جمال ” 16 مباراة ” و حسين المالح ” 4 مباريات ” .

 

 

رمضان السيد و هيثم شعبان

سيراميكا كليوباترا

قاده خلال الموسم 2 مدربين الأول هو رمضان السيد وظل معهم خلال ” 20 مباراة ” وهيثم شعبان الذي إستكمل المهمة بقيادة الفريق خلال ” 6 مباريات ” .

 

محمد عامر و سمير كمونة

جمهورية شبين

شهد الفريق المنوفي تواجد مدربان الأول هو محمد عامر والذي قاد الفريق خلال ” 17 مباراة ” و أعقبه سمير كمونة والذيزظل مع الفريق للنهاية بحصيلة ” 9 مباريات ” .

 

طه شحاتة و تامر حسن

الشمس

بدأ الموسم تحت قيادة طه شحاتة والذي قاد الفريق في ” 17 مباراة ” ثم جاء بعده تامر حسن وظل حتى النهاية وقاد الفريق في ” 9 مباريات ” .

 

رضا الفداوي و أشرف توفيق

بورتو السويس

شهد هذا الموسم ظاهرة لا تحدث كثيرا داخل نادي حيث تولى رئيس نادي القيادة الفنية للفريق وهو ما حدث داخل بورتو فبعد قيادة رضا الفداوي الصاعد بالفريق من القسم الثالث خلال ” 6 مباريات ” وبسبب التعثر تقدم باستقالته ليقوم أشرف توفيق رئيس النادي بقيادة الفريق خلال ”  20 مباراة ” .

 

محمد صلاح و طارق عبد الله

إف سي مصر

رغم الصعود إلا أنه لم يكن من الفرق التي تمتعت بالثبات الفني وقد تولى قيادته مدربان الأول هو طارق عبد الله خلال ” 8 مباريات ” ، وبعده محمد صلاح الذي قاد الفريق خلال ” 18 مباراة ” .

أشرف خضر و أبو طالب العيسوي و تامر مصطفى و أحمد كشري و سيد عيد

إستقرار فني

جاء الإستقرار والثبات على مدير فني واحد داخل 5 فرق من المجموعة وقد جاء الأقوى هو القناة الذي يصارع للنهاية نحو الصعود تحت قيادة أبو طالب العيسوي ،  و تامر مصطفى الذي قاد كوكاكولا وكان في فترات كثيرة الأقرب للصعود ، وأيضا أحمد كشري في الترسانة ، أما أشرف خضر فقد نجح في إبعاد فريق المريخ عن دائرة الخطر و الإستقرار بالجدول قبل النهاية وهو نفس حال سيد عيد مع النصر.

اقرأ أيضا… الاستقرار الفني والتفوق الدفاعي.. أبرز مكاسب المريخ من الموسم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى